اكتشف باحثون جينة مسؤولة عن الشيب على ما اظهرت دراسة نشرت في مجلة "نيتشر كومونيكيشنز" ما يؤكد ان الشعر الابيض لا يعود فقط الى متاعب الحياة بل ايضا الى الارث الجيني.

ويثير الشعر الابيض اراء كثيرة غير مثبتة علميا في احيان كثيرة حول سبب ظهوره. فبعضهم يوجه اصابع الاتهام الى الضغط النفسي والكحول والتدخين او التعرض كثيرا للشمس او حتى نقص في الفيتامين.

واوضح كوستوب اديكاري من جامعة "يونيفرسيتي كوليدج لندن" والمعد الرئيسي للدراسة "لقد اكتشفنا تحولا جينيا يصيب الشخص بالشيب".

واضاف "سبق لنا ان حددنا جينات مسؤولة عن الصلع ولون الشعر لكنها المرة الاولى التي نكتشف فيها جينة مرتبطة بشيب الشعر".

ولتحديد هذه الجينة، درس فريق من الباحثين الدوليين الحمض الريبي لاكثر من ستة الاف شخص يعيشون في اميركا اللاتينية لكن من اصول متنوعة ومع انواع شعر مختلفة تاليا.

واوضح الباحث ان "هذا التحول الجيني لوحظ خصوصا عند الاوروبيين. ومتوسط العمر لبدء ظهور الشيب يكون قرابة الخامسة والثلاثين عند البيض وقبيل الاربعين بقليل لدى الاسيويين وقرابة الخامسة والاربعين في صفوف الافارقة".

وجينة "آي ار اف 4" هذه كانت معروفة لدى الباحثين لضلوعها في انتاج الميلانين وتخزينه وهو الصبغ الذي يحدد لون الشعر والبشرة والعينين.

واوضح الباحث ان "فهم طريقة تأثير هذه الجينة على شيب الشعر قد يسمح بتعديل هذه العملية. تعديل الجينات يطرح بالتأكيد مشكلة اخلاقية لكن يمكن تصور تعديل جينة +آي ار اف 4" لتأخير شيخوخة الشعر".