بديل ـ متابعة

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أن أحد أطبائها المتواجد حاليا في نيويورك أصاب بمرض إيبولا، فيما أكد عمدة المدينة بيل دي بلاسيو أن لا داعي للقلق من هذه الأنباء.

من جهته، قال محافظ نيويورك، أندرو كومو، إن الطبيب، ويدعى كريغ سبنسر، 33 عاما، تعامل مع أربعة أشخاص، وإن السلطات على اتصال بهم لمراقبة أوضاعهم الصحية.

وكان سبنسر قد عاد مؤخرا من غينيا بعد مشاركته في علاج مرضى بالإيبولا قبل نحو عشرة أيام، وبدأت تظهر عليه أعراض الحمى، والغثيان، والآلام المتفرقة، والإرهاق الشديد.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أنها سترسل خبراء لمساعدة مالي على مكافحة الإيبولا بعد يوم من تأكيد أول إصابة بالمرض هناك.

وقالت السلطات، أمس الخميس، إن فتاة في الثانية من عمرها أصيبت بالفيروس، مما يجعل مالي الدولة الإفريقية السادسة التي تتأثر بأسوأ موجة انتشار للفيروس الذي أودى بحياة 4900 شخص تقريبا حتى الآن.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة شايب إن فريقا تابعا للمنظمة يضم ثلاثة خبراء موجود في مالي لتقييم استعداداتها، مشيرة إلى أن أربعة فرق مماثلة على الأقل ستتحرك إلى هناك في الأيام القليلة المقبلة.