بديل ــ الرباط

طالبت "جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان"، وزير العدل و الحريات، مصطفى الرميد، بالتدخل العاجل لفائدة الحق و القانون، وفتح تحقيق، في فضيحة أرضية "المركب الرياضي مولاي عبد الله".

وفي رسالة موجهة لوزير العدل و الحريات، توصل الموقع بنسخة منها، طالبت الجمعية  أيضا بتقديم من أسمتهم "الفاسدين للعدالة، لتقول كلمتها، ويكونوا عبرة للآخرين"، و ذلك بعد تحول الملعب المذكور إلى برك مائية، إضافة إلى انفجار قنوات السقي، الشي الذي أعطى صورة سيئة عن المركب وعن الطريقة التي تم بها إصلاحه.

وشددت  الجمعية، في رسالتها، على أن "أمطار الخير و مشيئة الله فضحت لصوص المال العام"، بعد أن تداولت وسائل الإعلام الوطنية و الدولية، فضيحة الملعب.