شهدت المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط، قبل نهاية الموسم الدراسي، استقالة جماعية لعدد كبير من الأطر والأساتذة، احتجاجا على تستر الوزير عبد القادر اعمارة على ما اعتبروه فضائح مالية وخروقات في تدبير واحد من أعرق المؤسسات العليا بالمغرب.

وأفادت يومية "الصباح" في عدد الاربعاء(13يوليوز)، بأن رئيس الحكومة ووزير المالية والاقتصاد ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، توصلا برسالة، موجهة بالبريد المضمون، تحمل توقيعات ثمانية أساتذة وأطر أعلنوا فيها استقالتهم من أسلاك المدرسة الوطنية للمعادن.