أحيل في مصر الاثنين أربعة من قادة حركة 6 أبريل التي شاركت في إطلاق الدعوة للثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك عام 2011، على النيابة العامة التي قررت سجنهم احتياطيا مدة 15 يوما بتهمة التحريض على العنف.

وأوقفت الشرطة القياديين الأربعة في الحركة الشبابية صباح الاثنين في بيوتهم قبل أن تحيلهم على النيابة، فيما تعرب السلطات المصرية عن قلقها من احتمال تنظيم مظاهرات معارضة لها في الذكرى الخامسة للثورة في 25 كانون الثاني/يناير المقبل.

وبعد إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، شنت السلطات المصرية حملة قمع أسفرت عن قتل 1400 على الأقل من مؤيديه وتوقيف آلاف منهم حسب منظمات حقوقية دولية.

وامتدت حملة القمع لتشمل بعد ذلك الناشطين الشباب من الحركات الداعية إلى الديمقراطية. وصدرت أحكام بالسجن على أحمد ماهر منسق حركة 6 أبريل وعدد من الناشطين المعروفين الذين شاركوا في الثورة على مبارك أبرزهم علاء عبد الفتاح وأحمد دومة وماهينور المصري.