أكدت مصالح الأمن بالدار البيضاء أنها اوقفت ثلاثة أشخاص على خلفيّة الاعتداء على شاب بدعوى "الاشتباه في ميولاته الجنسية المثليّة".

وأكدت المصالح الأمنية ضمن بيان لها، أنها باشرت أبحاثا ميدانية معمقة، مدعومة بتحريات وخبرات تقنية، خلصت إلى كون الاعتداء وقع مساء الأربعاء 23 شتنبر الجاري، بدائرة نفوذ منطقة عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، كما مكنت هذه التحريات من تحديد هوية الضحية البالغ من العمر 17 سنة.

واضاف البيان ذاته أن "البحث، المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أسفر  أيضا عن توقيف أحد المشتبه فيهم المتورطين في الاعتداء، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 23 سنة، كما تم توقيف شابين آخرين يبلغان من العمر على التوالي 19 و 20 سنة، للاشتباه في تورطهما في محاولة ابتزاز عائلة الضحية بعدما حصلا على نسخة من الشريط المصور الذي يوثق للإعتداء".

وويضيف نفس المصدر: "أن فرقة الشرطة القضائية بمنطقة عين السبع الحي المحمدي تواصل أبحاثها في هذه القضية لتوقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذا الاعتداء، خاصة وأن تصريحات شاهد عيّان أكدت أن الذين شاركوا في الاعتداء بشكل مباشر هم أربعة أشخاص".

إلى ذلك أورد البيان انه تم الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة. للإشارة، فإن الجهود المبذولة في هذه القضية تندرج ضمن حرص مصالح الأمن الوطني على التطبيق الحازم للقانون، وزجر كل الأفعال البديلة للعدالة التي يرتكبها أشخاص يسعون إلى تطبيق القانون بأنفسهم، خارج إطار القوانين الجاري بها العمل".