بديل ــ الرباط

قررت المحكمة الإبتدائية بمدينة كرسيف يوم الجمعة 27 فبراير ، متابعة محمد حراني، القيادي في جماعة "العدل والإحسان"، في حالة سراح مؤقت ، وتحديد يوم فاتح أبريل الجاري موعدا لمحاكمته.

فحسب موقع جماعة "العدل والإحسان"، فقد تفاجأ أمين تجار سوق كرسيف، محمد حراني، باعتقاله من طرف سلطات مدينة جرسيف، بعد احتجاجه على قيام قائد دائرة النجد رفقة عناصر من القوات المساعدة، على خلفية "مداهمة السوق الأسبوعي لمدينة كرسيف وهدم محل تجاري لأحد التجار"، يوم الخميس 26 فبراير، ليتم تقديمه أمام أنظار المحكمة الابتدائية صباح يومه الجمعة 27 فبراير رفقة محمد حادين صاحب المحل التجاري المهدوم .

وموازاة مع هذا احتج مجموعة من أعضاء الجماعة مطالبين بإطلاق سراح ''المعتقل'' ووضع حد لما أسموه "تصرفات القائد الاستفزازية وغير محسوبة العواقب".