بديل ـ  الرباط 

وصف عبد الحميد أمين، قيادي التوجه الديمقراطي داخل "الاتحاد المغربي للشغل"، التهم الموجهة لتسعة معتقلين من نشطاء حركة 20 فبراير، بـالمضحكة" و"الواهية".
وتساءل عبد الحميد في تصريح لـ"بديل" ساخرا: كيف لنشطاء يسرون في مسيرة عمالية أن يهينوا رجال الامن"؟
واعتبر أمين اعتقال النشطاء من داخل المسيرة إهانة بليغة لكل المسيرات، داعيا قيادة المركزيات الثلاث، المنظمة لمسيرة 6 أريل الأخيرة بالدار البيضاء ، إلى التدخل بقوة من أجل الإفراج عن نُطشاء الحركة المعتقلين.
وفي تفسيره لدلالات اعتقال نشطاء من داخل المسيرة وهي خطوة لم تقدم عليها السلطات حتى في عز المسيرات الحاشدة التي رفعت فيها شعارات نارية ضظ النظام ورموزه في وقت سابق، أوضح أمين أن من وصفه بـ"المخزن" أكثر ما يهابه هو التحام الحركة بالعمال، مشيرا إلى أن هذا المخزن عمل المستحيل كي تبقى 20 فبراير على الحركة العمالية.