اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بمدينة بني ملال، محاميا تم التحقيق معه قبل عرضه على أنظار وكيل الملك ليتقرر وضعه تحت الحراسة النظرية في ملف له علاقة بتداعيات نشر صور نسبت إلى انتحارية باريس.

التهمة التي تواجه المحامي هي خيانة الأمانة، بعد أن نسب إليه الإستلاء على مبلغ مالي ضخم قدر بحوالي 350 ألف اورو أي مايعادل 400 مليون سنتيم، تم إيداعه في حسابه البنكي من طرف موكلته.

ووفقا لما كشفته يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع (2-3 دجنبر)، فإن الأمر يتعلق بتسوية تمت بين جريدة بريطانية واسعة الإنتشار على المستوى الدولي، وبين مواطنة مغربية بعد أن كانت الجريدة ذاتها نشرت صور المواطنة المذكورة على أساس أنها حسناء أيت بولحسن انتحارية باريس التي فجرت نفسها لحظة مداهمة الأمن الفرنسي لشقة في ضاحية سان دوني، قبل أن يتضح حدوث خطأ بين صور المواطنة المغربية وهوية الانتحارية الحقيقية.