بديل ــ الرباط

تم اعتقال مندوب للأوقاف، بعمالة النواصر، متلبسا بالرشوة، حيث ضبطته الفرقة الوطنية، الاثنين الماضي، متلبسا بتلقي 5000 درهما من أحد الأئمة.

وكشفت يومية "الصباح" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الخميس 18 دجنبر، أن الإطاحة بالمندوب المفوض له مهام تدبير شؤون الموارد البشرية التابعة للأوقاف بعمالة النواصر، جاءت بعد قرار لإمام مسجد، تعرض للمساومة من أجل الحفاظ على منصبه الديني وعدم تنقيله إلى جهة أخرى، تبعده عن موطن أبنائه الذين يتابعون دراستهم.

وأضافت نفس اليومية أن، الإمام المعني بالأمر استطاع أن يجمع معلومات حول تصرفات المندوب الإقليمي، وحبه المتزايد للإتاوات والهدايا، كما علم بهوية المرشح لتقلد المنصب مكانه وبطريقة وصوله إلى ذلك، ما دفعه إلى نهج الأسلوب ذاته، ومحاولة استمالة المسؤول الأول عن المساجد في الإقليم.

وزادت "الصباح"، نقلا عن مصادرها أن الإمام، وهو خطيب جمعة، أفلح في استمالة المسؤول وفتح قنوات التواصل معه، إلى أن تمكن من الإلمام بكل التفاصيل المعتمدة للاحتفاظ بالمنصب أو التنقيل إلى مسجد أفضل وغير ذلك من المهام المنوطة بالمندوب الإقليمي والمفوض له التوقيع فيها نيابة عن الوزير أحمد التوفيق، ليعمد إلى التوجه نحو النيابة العامة ويبلغ عن كل التفاصيل والخروقات، ويفضح عملية تقديم الرشوة من أجل الحفاظ على الإمامة في مسجده، لتبدأ حينها الأبحاث التمهيدية للفرقة الوطنية للشرطة القضائية.