بديل ـ الرباط

مثُل اليوم مستشار جماعي بالمجلس القروي لجماعة أولاد الطيب، التابعة لعمالة فاس، في حالة اعتقال احتياطي أمام الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية بفاس، على خلفية اتهامه بـ "الارتشاء".

واعتقلت الشرطة المستشار الجماعي، وهو أحد نواب رئيس المجلس القروي لجماعة أولاد الطيب، إثر كمين نُصب له من طرف مصالح الأمن بتعليمات من النيابة العامة، عقب إشعار بحصوله على مبلغ مالي كرشوة مقابل قضاء غرض يدخل في إطار مصلحة عامة، بحسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 2 دجنبر.

وقد تقدم دفاعه بملتمس للنيابة العامة لأجل الإفراج مؤقتا عنه، مقابل أداء كفالة مالية لضمان حضوره لجلسات التحقيق التفصيلي، ويرتقب أن يتم البت في هذا الملتمس، خلال جلسة التحقيق الأولى.