بديل- الرباط

نقلت "صحيفة الناس" في عددها ليومي السبت والأحد 14 و15 يونيو، عن مصادرها أنه بأمر من النيابة العامة وفي أروقة المحكمة الابتدائية في فاس، جرى اقتياد مستشار جماعي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، بمعية تاجر في حالة اعتقال إلى السجن المحلي "عين قادوس" أمس الخميس12 يونيو، تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية اتهام المستشار الجماعي بانتحال مستشار الملك، فيما توبع الثاني بتهمة القذف والسب في حق موظفين قضائيين تابعين للمحكمة ذاتها.

وأضافت اليومية بحسب ذات المصادر، أن النيابة العامة استندت في قرارها القاضي بمتابعة المستشار رفقة التاجر على ما جاء في تقرير رفعه مفوضان قضائيان إلى وكيل الملك في المحكمة الابتدائية بفاس، في نهاية أبريل الماضي، أي قبل أسبوعين من اعتقال المعنيين.