وضع الدولي العاجي ومدافع باريس سان جرمان سيرج أورييه (23 عاما) رهن الاعتقال الاحتياطي في وقت مبكر من صباح الاثنين، إثر دخوله في مشاجرة مع رجال الشرطة بعد مغادرته أحد الملاهي الليلية في باريس.

وكان أورييه على متن سيارة بأحد أحياء جادة الشانزليزيه، تم توقيفها من قبل دورية من وحدة مكافحة الجريمة، ودخل معها أورييه في مشاجرة جراء رفضه للامتثال لأوامرها بالنزول من السيارة.

وقالت إذاعة "فرانس أنفو" الفرنسية، نقلا عن مصادر أمنية، إن أورييه رفض النزول من السيارة، وتوجه لها بتهديدات على أنها "ستواجه مشاكل بسببه لأنه سيرج أورييه لاعب باريس سان جيرمان".

وكانت تصريحات مهينة صدرت من سيرج أورييه في شريط فيديو بحق مدربه لوران بلان والبعض من زملائه في الفريق في شباط/فبراير الماضي، أثارت ضجة كبرى وسط وسائل الإعلام الفرنسية، حيث وصف أورييه مدربه بالشاذ جنسيا دون أن يظهر في الصورة خلال قوله هذه العبارة لكن عندما سأله صديقه إذا كان مدرب النادي الباريسي يقوم بأشياء شاذة مع نجم الفريق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، أجاب الدولي العاجي: "نعم"، مضيفا بأنه يقوم بشتى أنواع الشذوذ الجنسي مع هذا اللاعب.

وأوقف النادي الدولي العاجي وقتها بشكل فوري بقرار من رئيسه ناصر الخليفي، رغم اعتذاره، كما تم فرض غرامة مالية بحقه قبل أن يحمل ألوان الفريق من جديد غداة انتهاء فترة العقوبة التي دامت ستة أسابيع.