أمرت النيابة العامة بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، بإيداع قبطان بالدرك الملكي، الجناح العسكري للسجن المحلي بسلا، بتهمة مخالفة الضوابط العسكرية، إثر الصدام الذي وقع بين حراس خاصين للملك محمد السادس مع حراس الرئيس السنغالي، نهاية الأسبوع الماضي بالعاصمة دكار.

وأورد مصدر مطلع أنه، بحسب ما ذكرته يومية "الصباح"، أنه بعد إشعار مديرية العدل العسكري بالرباط، بتورط القبطان في القضية، جرى نقله من السنغال نحو المغرب، وإحالته للتحقيق في المنسوب إليه.

وتضيف اليومية في عدد الأربعاء 27 ماي ان  مديرية العدل قررت، بعد الاستماع إليه، إحالته على النيابة العامة بالمحكمة العسكرية لاستنطاقه في تهمة مخالفة الضوابط العسكرية، وبعد الانتهاء من الأبحاث، تقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار استكمال الإجراءات الزجرية في حقه.