اعتقلت سلطات أمن مطار بوريسبيل في ضواحي العاصمة الاوكرانية كييف، 3 طلاب مغاربة كانوا على متن طائرة متوجهة في رحلة إلى العاصمة الفرنسية بذريعة شكوك حول علاقتهم بإرهابيين.

ووفقا لما ذكرته وكالة "روسيا اليوم"، فقد قال أفراد في طاقم الطائرة أنهم سمعوا الطلاب يتحدثون عن علاقتهم بإرهابيين، الا أنه تبين لاحقا ان ما تحدثوا به كان مجرد مزاح.

وقال بيان لجهاز أمن الحدود الأوكراني "إن مزاح الركاب المغاربة الثلاثة أدى إلى تعطيل الرحلة المتوجهة من مطار بوريسبيل في ضواحي كييف إلى باريس، حيث دار بينهم حوار عن علاقتهم الودية مع أشخاص ينتمون لمنظمات إرهابية، و كانت ردة فعل طاقم الطائرة سريعة على المعلومات التي سمعوها وقاموا بإبلاغ أمن الحدود في كييف وموظفي قوات الأمن".

ومن جانبهم، أكد الطلاب المغاربة الثلاثة أنهم كانوا فقط يمزحون لكنهم سلموا إلى قوات الأمن للتحقيق واتخاذ الإجراءات المناسبة.