قال مصدر قضائي يوم السبت 8 غشت أن غامبياََ متهم بنشر صورة للنبي محمد على صفحته على موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي أوقف بالقرب من بانجول وسيحاكم الاثنين.

وأضاف هذا المصدر القضائي طالبا عدم كشف هويته إن ألاجي مام سي، العاطل عن العمل والبالغ من العمر حوالي ثلاثين عاما، وضع في التوقيف الاحترازي الخميس في بريكاما بالقرب من العاصمة بانجول حيث سيحاكم الاثنين.

وأضاف أنه "اعترف بالاتهامات التي وجهتها إليه الشرطة بنية إلحاق الأذى بالمسلمين في غامبيا" عبر نشره الصورة، موضحا أن وقائع الحادثة جرت في 11 تموز/يوليو في لامين.

وقال سي حسب تصريحات نسبت إليه "إنني أقبل الاتهام. رأيت الرسالة على فيس بوك ونقلتها إلى صفحتي مع أنني كنت أتساءل ما إذا كانت صحيحة أو خاطئة". ولم يكشف مضمون الرسم.

ويبلغ عدد سكان غامبيا 1,7 مليون نسمة يشكل المسلمون أكثر من تسعين في المئة منهم.

وتدين منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية التعبير باستمرار انتهاكات حرية التعبير في هذا البلد الواقع في غرب أفريقيا وتحيط به السنغال من كل جهاته باستثناء ساحله على المحيط الأطلسي. ويقود غامبيا منذ 1994 يحيى جامع بقبضة من حديد.