ألقت قوات الأمن في مدينة برشلونة الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول القبض على رجلين متشددين من اليمين بسبب اعتدائهما على امرأة مسلمة حامل.

وكانت المرأة المنقبة تسير في الطريق صحبة زوجها وطفليهما، وبدأ رجلان يهينان المرأة بكلام وألفاظ عنصرية حيالها، ومن ثم اعتديا على زوجها بعد محاولته الدفاع عنها، وتلقت المرأة بدورها ضربة في بطنها حين حاولت التدخل وإنهاء المشاجرة.

واتصل المارة بالشرطة وقاموا بحماية المرأة وطفليها حتى وصول رجال الأمن وسيارة الإسعاف، وبعد إجراء الفحوص اللازمة تبين أن حالة المرأة وجنينها جيدة.

ويواجه الرجلان المحتجزان اللذان ينتميان لمنظمة يمينية متشددة اتهامات بتأجيج الفتنة والتمييز والاعتداء.