أحالت الضابطة القضائية التابعة لأمن المحمدية، الإثنين الماضي، على النيابة العامة ثلاثة متهمين، ضمنهم امرأة، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعد أن تبين نصبهم على العديد من المواطنين بادعاء علاقتهم بقضاة.

وحسب ما نشرته يومية الصباح في عددها ليوم الخميس 25 غشت الجاري، فإن مصادر متطابقة أن أوضحت أن الموقوفين تخصصوا في الادعاء بأن لهم علاقات نافذة في المحاكم، وأن بمقدورهم التوسط لفائدة المتقاضين والمعتقلين، لتخفيف العقوبات أو إطلاق السراح.