بديل- عن سكاي نيوز عربية

اعتقلت الشرطة الإيطالية، الأربعاء18 مارس، جيامبييرو مانينتي رئيس نادي بارما الذي يعاني ضائقة مالية شديدة، و21 شخصا آخرين بتهم من بينها الاختلاس وغسيل الأموال.

ويتهم مانينتي، الذي يواجه ناديه جلسة استماع في قضية إفلاس الخميس، باستثمار أموال غير مشروعة في إطار تحقيق قاد إلى عشرات المداهمات حول البلاد.

وقال مصدر في الشرطة إن قسم الحسابات العامة في وزارة الخزانة في إيطاليا من بين الأماكن التي تم مداهمتها، ولم يتسن على الفور الوصول لمسؤولين في وزارة الخزانة للتعليق.

وقال محقق إن القضية تتعلق بمجموعة من المشتبه في قيامهم باحتيال معلوماتي وغسيل أموال، حولوا ملايين من اليورو من بنك سويسري باستخدام بطاقات ائتمان مزورة، ويشتبه في أن هذه المجموعة "حولت لمانينتي مبلغا يقارب 4.5 مليون يورو".

ولم يحصل لاعبو بارما على رواتبهم طوال الموسم، وأخفق مانينتي في الوفاء بتعهده بدفع مستحقاتهم المالية بحلول منتصف فبراير الماضي.

ونقلت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" عن القائد أليساندرو لوكاريلي، قوله، الأربعاء: "تحول الأمر إلى مهزلة. أرغب في معرفة الأسباب القانونية وراء هذه الاعتقالات وما إذا كان بارما من المتورطين في القضية أم لا".