بديل ـ الرباط

اعتقلت شرطة طنجة، بحر الأسبوع الجاري، "حارس عام" بمدرسة خصوصية، بعد اتهامه بهتك عرض تلميذة، عمرها 16 سنة، بحسب والدها.

وقال الأخير لموقع "بديل"، إن "المتهم" حاول "اغتصاب" ابنته بالقوة، بعد أن "داعب" بعض أطراف جسمها، و"قبَّلَها" قُبلتين أو ثلاث، قبل أن تفر منه، باتجاه إدارة المؤسسة.

ونقل الأب عن ابنته، أنها نسيت أو ضاعت منها "خْمِيسة" بقاعة من قاعات المدرسة، فطلبت من أستاذها أن تذهب للبحث عنها، فوجدت "الحارس العام" في طريقها، فقادها إلى القاعة، قبل أن يباغتها بمداعبة جسمها وتقبيلها، ففرت منه التلميذة صارخة باتجاه إدارة المؤسسة.

وكانت المحامية والدة "الضحية" هي من أخبرت الأب بالواقعة، قبل أن يتوجه الأخير صوب المدرسة، حيث أخبره مديرها بأنهم طردوا "الحارس العام"، لكن ذلك لم يشف غليل الأب، ما حذا به إلى تسجيل شكاية، قادت إلى اعتقال "الجاني"، قبل عرضه على قاضي التحقيق، حيث أنكر المنسوب إليه، دون نكران دخوله مع التلميذة إلى القاعة، في انتظار أن يعرض على المحكمة.

ويستبد خوف شديد بالأب من مصير هذه القضية، خاصة وأن التكييف القانوني، بحسبه، لم يكن مناسبا، حيث يواجه "المتهم" جنحة، وليس جناية، علما أن تهمة "التغرير بقاصر وهتك عرضها" تعتبر في القانون المغربي جناية، بحسب نفس المصدر.