بديل ــ الرباط

ألقت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، القبض على مواطن جزائري، تؤكد انتماءه لتنظيم "جند الخلافة"، الذي ينشط بالجزائر، والذي سبق له أن تبنى اغتيال الرهينة الفرنسي ارفي كوردال.

وحسب بيان للوزارة، توصل الموقع بنخة منه فإنه تم العثور بحوزة المشتبه به على كميات كبيرة من مواد خطيرة، وأجهزة تستعمل في الاتصالات اللاسلكية، إضافة إلى رسم بياني، مكن تفحصه من اكتشاف كميات هامة أخرى من مواد خطيرة، بالإضافة إلى أسلحة نارية بمنطقة متواجدة بين بني درار وأحفير.

كما أبانت التحريات، يضيف البيان، أن المشتبه به كان برفقته عنصر آخر يجري البحث قصد تحديد هويته، من أجل إلقاء القبض عليه.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم تقديم المشتبه به للعدالة، فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يذكر أنه في إطار المقاربة الاستباقية في مواجهة التهديدات الإرهابية، فقد سبق للمصالح الأمنية أن قامت بتاريخ 22 نونبر 2014، بتفكيك خلية إرهابية بمدينة بركان، موالية لما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” قامت بنشر شريط فيديو تحريضي تحت عنوان “ظهور جند الخلافة في المغرب الأقصى”، كان ينوي أفرادها تنفيذ مخططات إرهابية ببلادنا، من بينها اغتيال أجانب مقيمين بالمنطقة الشرقية، وذلك بتنسيق مع تنظيم “جند الخلافة” بالجزائر.