أوقفت السلطات اللبنانية بمطار بيروت أميرا سعوديا وبحوزته طُنين من المخدرات كان يستعد لنقلها على متن طائرة خاصة صوب السعودية ليتم إحالته على مكتب مكافحة المخدّرات بعد استجوابه.

وحسب ما نقلته مصادر إعلامية متطابقة، فإن الأمن اللبناني حقق مع الأمير السعودي عبد المحسن بن وليد بن عبد العزيز، الذي ضبط صباح يوم الاثنين 26 أكتوبر، مع أربعة من مرافقيه وبحوزته 2 طن من المخدرات من كبتاغون وكوكايين، أثناء محاولته الخروج من لبنان على متن طائرته الخاصة متوجّهًا إلى السعودية.

وحسب نفس المصادر فإن الأمير السعودي أخبر المحققين أنه كان ينقل المخدرات من أجل الاستعمال الشخصي.

وأكد مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية أن "عملية التهريب هذه هي الأكبر التي يتم إحباطها حتى الآن عبر مطار بيروت الدولي" بعد إحباط عملية تهريب 15 مليون حبة كبتاغون في نيسان/أبريل 2014 كانت موضوعة داخل مستوعبات محملة بالذرة.