تطوان ـ منعم توفيق

اعتقلت عناصر من فرقة الأبحاث الجنائية التابعة للشرطة القضائية بتطوان، مساء الجمعة 12 من الشهر الجاري بحي "القصبة'' قرب غابة "البينيا"، أحد كبار مروجي المخدرات القوية بتطوان رفقة أحد مساعديه.وأوضحت مصادر مطلعة أن فرقة الأبحاث الجنائية نجحت في إيقاف المتهم (ع.أ) الملقب ب (ولد المصوفريا) الذي وصف بـ"الخطير" بالمكان المذكور، بعد تربص دام لعدة ساعات، حيث حاصرته الفرقة الأمنية وأوقفته دون أدنى مقاومة تذكر.

وخلال تفتيشه، حجزت عناصر الشرطة على أزيد من 25 غراما من الهيروين، ومبلغ مالي، كما حجزت العناصر الأمنية سكينا من الحجم الكبير بحوزته أثناء عملية إيقافه، إضافة إلى هاتفين محمولين كان يستعملهما في عملية الاتصال بزبائنه ومزوديه.

وأضافت المصادر ذاتها أن المعني بالأمر، البالغ من العمر 26 سنة، ظل يتوارى عن الأنظار لمدة سنتين، إذ كان خلال هذه المدة يترأس شبكة للاتجار المحلي في المخدرات، حيث كان يختبئ و يتحصن بالمقبرة الإسلامية بتطوان التي كان يتخذها مكانا للاتجار في المخدرات، نظرا لوعورة مسالكها و تعدد منافذها التي ساعدته في أكثر من مناسبة من الفرار أثناء عملية ملاحقته من قبل الشرطة.

وأكدت المصادر ذاتها، أن البحث الأولي مع المتهم الذي اعتبر بمثابة "صيد ثمين"، يروم من خلاله المحققون الوصول إلى شبكة العلاقات التي يربطها بباقي تجار الهيروين على الصعيد المحلي، في مسعى إلى اعتقال أكبر عدد من مروجي الهيروين بالمدينة.

وينتظر أن يحال المشتبه فيه على النيابة العامة، صباح اليوم الإثنين القادم بعد أن وجهت إليه تهم، تتعلق بترويج المخدرات و تكوين شبكة لنفس الغرض.