قبضت السلطات السورية على سليمان الأسد، أحد أنسباء الرئيس السوري بشار الأسد، المتهم بقتل عقيد في القوات الجوية السورية بسبب خلاف مروري، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وقالت الوكالة "الجهات المختصة تلقي القبض على سليمان هلال الأسد وتحيله إلى الجهات المعنية"، دون الكشف عن تفاصيل.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخبر عن مصادر محلية قولها إنه تم اعتقال سليمان الأسد على الطريق بين اللاذقية والقرداحة، وهي قرية عائلة الأسد.

ويشار إلى أن سليمان الأسد، وهو نجل ابن عم الرئيس السوري، أقدم على قتل العقيد المهندس في القوات الجوية حسان الشيخ إثر خلاف مروري عند مستديرة الأزهري في مدينة اللاذقية مساء الخميس.

وساد "الاستياء والتوتر بين أبناء الطائفة العلوية في مدينة اللاذقية وريفها" على خلفية هذا الحادث، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبثت المواقع الإلكترونية شريط فيديو أظهر خروج مئات المتظاهرين في أحد شوارع اللاذقية للمطالبة بمحاسبة الفاعل هاتفين "الشعب يريد إعدام سليمان"، وحمل بعضهم صورة الرئيس السوري لتأكيد ولائهم له.

وتلقت عائلة وعودا من الأخير بمحاسبة الفاعل، بحسب ما نقلت صحيفة سورية عن زوجة الشيخ الاثنين.

وأكدت زوجة الراحل ميساء غانم لصحيفة الوطن القريبة من السلطات أنها "تلقت وعدا من السيد الرئيس بشار الأسد بمحاسبة الفاعل أيا كان"، مشيرة إلى أن ذلك تم "من خلال الوفود الرسمية التي تعزينا يوميا".

وأضافت "لدي ثقة بالسيد الرئيس فطالما الموضوع صار باهتمامه شخصيا فحقنا لن يضيع".

وأشارت صحيفة الوطن إلى أن محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم قام بتعزية عائلة الفقيد.