بديل ـ الرباط

دخل اعتصام موظفي وموظفات الجماعة القروية لايت عميرة باقليم اشتوكة ايت باها اسبوعه التاني ، وبالضبط اليوم السابع من الاعتصام الجماعي المفتوح الدي ينفده موظفي وموظفات الجماعة مند يوم 22 شتنبر الجاري، احتجاجا على القرار التعسفي وغير القانوني الدي اتخذه رئيس الجماعة في حق تقني التعمير المحلف  علي بوخ بتوقيفه شهر عن العمل وتوقيف راتبه الشهري، واحتجاجا ايضا على الاقتطاعات من اجور الموظفين المضربين وعن التنقيط الانتقامي الممنوح لاربعة موظفين وللمطالبة بتوفير الظروف الملائمة للعمل داخل المرفق العمومي.

واستنادا الى البيانات الصادرة عن لجنة التنسيق المحلية فانه تم الى غاية يوم الاتنين 29 شتنبر الجاري،  اجراء تلاثة حوارات مع رئيس المجلس كان اخرها بمقرعمالة الاقليم يوم الاتنين 29 شتنبر الجاري، تحت اشراف  الكاتب العام للعمالة، هذه الحوارات لم تفض الى أية نتيجة بسبب تعنت رئيس المجلس الجماعي لايت عميرة الاستجابة لمطالب المعتصمين المتشبتين بتحقيق كافة مطالبهم العادلة والمشروعة وفي مقدمتها التراجع عن قرار توقيف زميلهم عن العمل .

وقد توصل موظفو وموظفات الجماعة المعتصمين بمجموعة من العرائض التضامنية موقعة من طرف موظفي الجماعات المحلية بالاقليم، جماعة سيدي بيبي جماعة بلفاع جماعة امي مقورن بلدية بيوكرى بلدية ايت باها جماعة ايت امزال جماعة سيدي عبدالله البوشواري ومن خارج الاقليم جماعة تنكرفا بسيدي افني جماعة اربعاء ايت احمد بتنزنيت ورسالة تضامنية من الفرع المحلي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التوجه الديمقراطي بازيلال .
كما اصدرت المكاتب الاقليمية للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بكل من اقليم اشتوكة ايت باها وتزيت بيانات تضامنية مع المعتصمين .
كما سجل مجلس التنسيق الوطني للاتحاد المغربي للشغل التوجه الديمقراطي المنعقد بالرباط في 27 شتنبر الجاري، اعتزازه باعتصام موظفي الجماعة القروية لايت عميرة ضدا على تعسفات الرئيس .

ويشهد معتصم الموظفين داخل بهو الجماعة زيارات تضامنية يومية من هيئات سياسية ونقابية وجمعوية وحقوقية .