دخل العشرات من طلبة مدرسة علوم الإعلام، يوم الأربعاء 29 أبريل، في اعتصام لمدة يوم بعد أن أخبرتهم وزارة التعليم العالي أنها لا تتوفر على ملفاتهم كباقي المدارس العليا الأخرى للحصول على ديبلوم مهندس دولة حسب ما هو منصوص عليه في الجريدة الرسمية (6076).

وحسب ما أكده بيان مستعجل لـ"الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، فقد طلب مدير المؤسسة، على اثر ذلك، تدخل السلطات العمومية في وجه الطلبة بدعوى أنهم يحتلون ملكا عموميا.

ويؤكد المصدر ذاته أن الطلبة المعتصمين، تعرضوا "لتهديدات" من طرف مسؤولين أمنيين، باستعمال القوة لفك الإعتصام.

كما أكد بيان الجمعية، أن المدير المساعد وجميع رؤساء المسالك قدموا استقالاتهم من مناصبهم، ردا على ما تعرفه المؤسسة من احتجاجات و اعتصامات.

يشار إلى أن الطلبة الذين يبلغ عددهم 60، أغلبهم نساء، كانوا قد دخلوا في إضراب دام زهاء شهر.