ظهر شاب مغربي، يدعى عبد الرحمان مبسوط، وهو من الدار البيضاء، ضمن الأسرى المنتمين لتنظيم "داعش"، في شريط فيديو بثته "الجبهة الشامية"، إحدى فصائل المعارضة السورية المسلحة، حيث قدم اعترافات حول إنظمامه لـ"داعش"، بعد أسره في معارك بسوريا.

وقال "الداعشي البيضاوي"، الذي يبلغ من العمر 27 سنة، إنه أسر من قبل "الجبهة الشامية"، أثناء قتاله في صفوف "داعش" على جبهة "الدالحة" السورية، بعد أن نفذت ذخيرته.

واعترف المتحدث، بـ"أنه كان يقاتل "الجيش الحر"، مشيرا إلى أنه "لم يكن يعرف أنهم مسلمون لأن قيادات "داعش" لم يخبروه بأن من يبادلونهم الرصاص في الجهة المقابلة هم من المسلمين".

يشار إلى أن عدد المقاتلين المغاربة في صفوف "داعش" بسوريا يقدر بالآلاف، موزعين على مجموعة من الفصائل الإرهابية المتناحرة، ومنها جبهة النصرة وتنظيم الدولة "داعش"، وأحرار الشام..وغالبا ما يقاتلون بعضهم بعضا في جبهات المعارك.