اعتدى شخص مجهول، مسلح بسكين من الحجم الكبير على الكاتب المغربي، عبد اللطيف اللعبي، وزوجته جوسلين، بعدما اقتحم خلسة بيته الكائن بمنطقة الهرهورة، بتمارة، ليلة الأحد 18 أكتوبر.

وأوضح اللعبي في تصريح إعلامي، "أنه نجا من الموت المحقق، بعدما وجه له المعتدي طعنة قوية بواسطة سكين على مستوى العنق، ثم بعد ذلك توجه نحو الزوجة ليوجه لها ضربات قوية على مستوى الرأس، بمزهرية كبيرة، مما ادى إلى إصابتها بجروح متفاوتة الخطورة".

وأضاف اللعبي، أن المعتدي لاذ بالفرار، بعد أن تمكن من الاستيلاء على بعض الحاجيات الخاصة، وقدر من المال.

وفي ذات السياق، أشار اللعبي إلى أن عملية سرقة مماثلة كان قد تعرض لها قبل ثلاثة أيام من حادثة الاعتداء الأخيرة.