بديل ـ الرباط

أصيب العديد من الطلبة، واعتقل الكثير منهم، اثر تدخل أمني وصف بـ"العنيف"، جرى يوم الإثنين 3 نونبر، أمام جامعة ابن طفيل بالقنيطرة وحتى داخل حرمها.

وقال مصدر أمني لـ"بديل" إن المعتقلين عددهم إحدى عشر، وسيجري في الغالب إطلاق سراحهم، مشيرا إلى أن التدخل جاء بعد أن قطع الطلبة الطريق على جميع السيارات والحافلات، مما خلق أزمة كبيرة في المنطقة.

لكن طالبين، أحدهما "قاعدي" والثاني ينتمي لطلبة حزب "الطليعة" نفى أن يكون الطلبة قد قطعوا الطريق بالشكل الذي صوره رجل الأمن، مؤكدا أن الامر شمل محاصرة فقط حافلات النقل، احتجاجا على غلاء تسعرة تذكرتها، وكذا احتجاجا على استمرار اغلاق مطعم الحي.

وجرى التدخل حين كان الطلبة ينظمون اشكالهم الاحتجاجية بين كليتي الأداب والعلوم قبل أن تتدخل السلطات، التي اقتحمت ساحات الجامعة بعد أن لاذ الطلبة بها.

وليست هذه المرة الأولى التي تشهد فيها جامعة ابن طفيل مثل هذه الأحداث، فقد جرت تدخلات عديدة، نظير ما جرى اليوم واعتقل الطلبة في اكثر من مناسبة، احتجاجا على أوضاعهم المزرية، خاصة وأن معظمهم  ينحدرون من أوساط فقيرة، مما يجعل هذا الموقع الطلابي دائما قابلا للانفجار، أمام استمرار السلطات في التعنت تجاه حل مشاكلهم المادية البسيطة.

الصورة من اضراب يوم 31 أكتوبر الأخير