بديل- عن سكاي نيوز عربي

قالت السلطة الفلسطينية إن إعادة إعمار قطاع غزة ستتكلف 7.8 مليار دولار في أكثر التقديرات شمولاً للأضرار التي لحقت بالقطاع نتيجة الحرب الإسرائيلية على غزة، التي استمرت 7 أسابيع، والتي شهدت تسوية أحياء كاملة وبنية تحتية حيوية بالأرض.

وقال رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار محمد اشتيه إن تكلفة إعادة إعمار غزة تقارب 8 مليارات دولار، 5 مليارات منها، ستوجه لإعادة إعمار ما نتج عن الدمار من الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأكد المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار "بكدار" الخميس هذه الأرقام، وفق دراسة أعدها حوالي 13 مهندساً من الخبراء الفلسطينيين.

وقال اشتية خلال مؤتمر صحفي في رام الله "إن عملية إعادة الإعمار يمكن أن تتم خلال 5 أعوام كحد أقصى وفي حال رفعت إسرائيل الحصار عن غزة بشكل كامل".

وكانت وزارة الاقتصاد الفلسطينية قدرت بشكل أولي قيمة الخسائر التي لحقت بقطاع غزة بحوالي 6 مليارات دولار.

غير أن الدراسة التي نفذها المجلس الفلسطيني والخطة التي أعدها المجلس، وضعها مهندسون من المجلس الاقتصادي بناء على معطيات ميدانية، حسب اشتية.

وقال إن حجم الركام الناتج عن الدمار الذي لحق بالأبنية والمنشآت في غزة يصل إلى ما بين 1.8 إلى 2.2 مليون طن.

وأضاف اشتيه قائلاً "المقترح أن يتم استخدام هذا الركام في ردم جزء من البحر لتوسيع نسبة اليابسة".

وأعرب اشتية، الذي يعتبر من القيادات السياسية والاقتصادية الفلسطينية، عن أمله في أن يكون هناك "سخاء من قبل المانحين في التعاطي مع غزة".

ومن المتوقع ان يعقد خلال الشهر الجاري مؤتمر للدول المانحة لإعادة إعمار قطاع غزة، في شرم الشيخ بعد أن كان من المفترض عقده في النرويج.

وقال اشتية "قدم المانحون خلال السنوات الماضية، وتحديداً منذ قيام السلطة، نحو 26 مليار دولار"، مشيراً إلى أن معظم أموال المانحين ذهبت لدعم الخزينة، بسبب العجز المتراكم فيها.