بديل ــ الرباط

كشفت مصادر محلية جيدة الإطلاع، عن نشوب "اشتباك بالأيادي" بين المسؤولين عن بلدية إقليم كلميم، على خلفية نقاش حاد وتبادل التهم بين الرئيس وأحد نوابه، في سياق التحضير لإجابات عن أزيد من 50 استفسار من وزارة الداخلية، لمسؤولي البلدية.

 وأشارت مصادر "بديل"، إلى خلفية "الاشتباك"، كونه نشب بسبب تحميل الرئيس لأحد نوابه، مسؤولية إحدى الملفات التي تستفسر عنها وزارة الداخلية، وعجز المجلس عن إيجاد أجوبة قانونية لها.

وكانت مصادر موقع "بديل"، قد كشفت في وقت سابق، عن إرسال وزارة الداخلية، لرئيس المجلس البلدي، الإتحادي، عبد الوهاب بلفقيه، أزيد من 50 استفسار عن قضايا، يشبه بأنها تتعلق بـ"الفساد ونهب المال العام".