تعليق ـ في الشريط أسفله مُداخلة "نارية" للقاضي محمد الهيني، أدلى بها مساء الثلاثاء 19 يناير الجاري، خلال ندوة صحافية نظمها دفاعه حول قضيته في مقر هيئة المحامين في الرباط.

الهيني يفضح وبالأدلة القاطعة حقيقة من يحكمون المغرب، خاصة حين يكشف عن أخطاء قانونية وأخلاقية كبيرة تمارسها وزارة العدل ضد العدالة وأطرافها، مستشهدا بـ"ورقة" أعدتها وزارة العدل، حاولت من خلالها إقناع المغاربة بعدم أحقية دفاع الهيني في مطلب التجريح في وزير العدل، وهو ما رد عليه الهيني بطريقة، تكشف حجم التدليس الذي تمارسه الوزارة على المغاربة.

يشار إلى أن الندوة تضمنت مداخلات مثيرة للنقيبين عبد السلام البقيوي وعبد الرحمان بنعمرو سيجري نشرها لاحقا.