بديل ـ وكالات

وصفت اسرائيل عزم حكومة يسار الوسط الجديدة في السويد الاعتراف بدولة فلسطين بأنه غير مدروس في ظل توقف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط ويتعارض مع الاتفاقات.

وكان رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين قد أعلن عن الأمر في أولى كلماته أمام البرلمان في ستوكهولم يوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هذا الموقف غير بناء ولن يسهل التوصل لاتفاق للسلام مع الفلسطينيين.

وأضاف نتنياهو في بيان يوم الأحد "إن اتخاذ خطوات من جانب واحد متعارض مع الاتفاقات.. ولن يقرب التوصل للسلام.. بل يبعده. لا يمكن التوصل لاتفاق إلا من خلال المفاوضات التي ستضمن المصالح الوطنية الإسرائيلية وأهمها أمن مواطني إسرائيل."

وقال وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان يوم الأحد إن لوفين "تعجل في اتخاذ خطوات.. قبل أن ينخرط في الأمر ويتفهم أن الفلسطينيين هم الذين وضعوا العقبة أمام احراز تقدم."

وكتب ليبرمان على فيسبوك يقول إنه سيستدعي السفير السويدي لاجراء "نقاش" في وزارة الخارجية الإسرائيلية بالقدس.

وعلى الجانب الآخر نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قوله إن موقف السويد "عظيم ومشرف" وتمنى أن تحذو دول أخرى حذوها.