بديل ـ فرانس24

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء أنه سيسحب بالكامل كل قواته من قطاع غزة في إطار تهدئة جديدة مدتها 72 ساعة، وأعلنت حماس من جانبها أيضا دخول التهدئة حيز التنفيذ تبدأ من الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش ودعت إسرائيل لاحترامها.

 

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أن القوات البرية الإسرائيلية ستنسحب بالكامل من قطاع غزة عند دخول التهدئة مع حركة حماس حيز التنفيذ الثلاثاء الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش، كما أعلنت حماس أيضا دخول التهدئة مع إسرائيل حيز التنفيذ ودعتها إلى الالتزام بها.

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري "دخلت التهدئة حيز التنفيذ عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (5,00 تغ) والفصائل الفلسطينية تؤكد التزامها وندعو الاحتلال للالتزام وعدم العودة لخرقها ". وكانت حركتا حماس والجهاد الاسلامي أبلغتا القاهرة الليلة الماضية موافقتهما على تهدئة مع إسرائيل لمدة 72 ساعة اعتبارا من صباح الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنر لصحافيين إن "الجيش سينتشر خارج قطاع غزة في مواقع دفاعية (في إسرائيل) فور دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ". ووافقت إسرائيل وحماس مساء الإثنين على اقتراح مصري بلزوم تهدئة لمدة 72 ساعة في قطاع غزة.

أفاد شهود أن الطيران الحربي الإسرائيلي كثف غارته على أنحاء مختلفة من قطاع غزة قبل دقائق من دخول التهدئة حيز التنفيذ فيما أطلقت حماس عدت صواريخ في اتجاه إسرائيل.

وبحسب الشهود فإن الطيران الحربي الإسرائيلي شن عدة غارات على أنحاء مختلفة من قطاع غزة وعلى أراض زراعية.

كما أعلنت كتائب القسام أنها أطلقت عدة صواريخ على مدينة القدس عند الساعة 7,50 (4,50 تغ) قبل عشر دقائق من دخول التهدئة حيز التنفيذ، كما قصفت مدن كريات ملاخي وأشدود وبئر السبع وعسقلان.

وكانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي أبلغتا القاهرة الليلة الماضية موافقتها على تهدئة مع إسرائيل لمدة 72 ساعة اعتبارا من صباح الثلاثاء.