بديل ـ رويترز

قال مسؤولون اسرائيليون ان السلطات الاسرائيلية اعتقلت أربعة فلسطينيين يشتبه في تخطيطهم لاغتيال وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان باطلاق صاروخ مضاد للدبابات على سيارته وهو في طريقه الى مستوطنته في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافوا أن الخطة حاكتها حركة المقاومة الاسلامية (حماس) خلال حرب غزة في يوليو تموز واغسطس اب.

ويجيء الكشف عن الخطة في وقت توترت فيه العلاقات بين اسرائيل والرئيس الفلسطيني محمود عباس -المدعوم من واشنطن والذي يتخذ من الضفة الغربية مقرا لادارته- بسبب خلافات حول الحرم القدسي.

وأصدر جهاز الامن الداخلي (شين بيت) بيانا ليل الخميس قال فيه ان ثلاثة من المحتجزين الفلسطينيين اعضاء في حماس وانهم اقروا خلال استجوابهم بأنهم كانوا يأملون بأن يبعث قتل ليبرمان "رسالة لدولة اسرائيل تؤدي الى انهاء حرب غزة."

ولم تؤكد حماس -التي تسيطر على قطاع غزة رغم أنه رسميا تحت حكم عباس - أو تنف المزاعم.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن الحركة ليس لديها معلومات عن هذه القضية لكنها تؤكد على أن قادة إسرائيل المسؤولين عن قتل "الأطفال والنساء" و"تدنيس" المواقع المقدسة هم أهداف مشروعة "للمقاومة".