حذرت إسرائيل رعاياها من السفر إلى المغرب بسبب ما اعتبرته احتمال تعرضهم لاعتداءات محتملة، مع قرب حلول أعياد رأس السنة العبرية وسفر أعداد كبيرة من الإسرائليين إلى الخارج، متوقعة أن يكون المغرب من ضمن الوجهات المفضلة للسباح الإسرائيليين.

وكشفت يومية "المساء"، عددها ليوم الأربعاء 26 غشت، أن التحذير الجديد الصادر عن هيئة مكافحة الإرهاب تحيينا لتحذير سابق أصدرته الهيئة نفسها حذرت بموجبه الرعايا الإسرائيليين بسبب ما سمته وجود تهديدات متزايدة على الإسرائيليين، وخطرا كبيرا على سلامتهم.

ومن بين النصائح التي وجهتها الهيئة للراغبين في السفر من الإسرائيليين إلى الدول التي توجد في قائمة التحذيرات، تقول اليومية، هي المحافظة على اليقظة والامتناع عن إدخال زوار مشتبه بهم أو غير معروفين، وكسر الروتين في السفر المتواصل.

كما حذر الأمن الإسرائيلي المواطنين من القيام بزيارات لـ27 دولة و8 مناطق في أنحاء العالم تحسبا لتعرضهم لاعتداءات محتملة.

وأشارت هيئة مكافحة الإرهاب، التابعة للأمن الإسرائيلي، حسبما نقلت القناة الإسرائيلية الثانية، إلى منع السفر إلى 6 دول أخرى معادية يحظر القانون على أي مواطن إسرائيلي السفر إليها، وهي سوريا ولبنان وإيران والسودان وكوريا الشمالية.