بديل ــ الرباط

أفاد نادي الأسير الفلسطيني يوم الأحد 5 أبريل، أن الاسرائيليين يعتقلون 200 طفلا فلسطينيا داخل سجونهم.

وأضاف النادي في بيان له، بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف اليوم، أن الأطفال المعتقلين موزعون على ثلاثة سجون مركزية وهي سجن (عوفر)، و (مجدو)، و(هشاورن). وأوضح النادي أن سجن (عوفر) يضم العدد الأكبر من الأطفال الذي وصل لما يقارب 100 طفل.

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تحتجز فتاتين قاصرتين في سجن (هشارون) وهما ديما سواحرة من مدينة القدس، وهالة أبو سل من مدينة الخليل بالضفة الغربية. وأكد النادي أن عمليات الاعتقال بحق القاصرين ارتفعت وتيرتها منذ منتصف العام الماضي وتحديدا بعد التصعيد في مدينة القدس.

ودعت وزارة الإعلام الفلسطينية، إلى مقاضاة قوات الاحتلال على جرائمها بحق الأطفال الفلسطينيين، وإجبارها على إطلاق الأسرى منهم دون قيد أو شرط، وتوفير بيئة تعليمية آمنة لمن عزلهم جدار العازل وحاصر مدارسهم وصادر ملاعبهم.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن الخامس من أبريل يستدعي الالتفات إلى الواقع القاسي للطفولة تحت احتلال إسرائيلي ظالم، داعية إلى تطبيق حقوق دعا إليها قانون الطفل الفلسطيني واتفاقية حقوق الطفل الأممية.