(رويترز)

أطلقت إسرائيل قمرا صناعيا عسكريا للتجسس يوم الأربعاء9 أبريل الجاري، و بعد أربعة أعوام من إرسال قمر مماثل إلى مدار في الفضاء.
وكان مسؤولون إسرائيليون قالوا في السابق إن برنامج الأقمار الصناعية لإسرائيل يهدف إلى تعزيز قدرات جمع معلومات المخابرات في مواجهة البرنامج النووي لإيران ودعم الإيرانيين لجماعات متشددة في الدول العربية المجاورة.
وقال بيان لوزارة الدفاع إن القمر الصناعي أوفيك 10 وهو المرادف العبري لكلمة "أفق" إنطلق من ميدان تجارب للقوات الجوية الإسرائيلية. وهذا عاشر قمر صناعي يطلق إلى الفضاء ضمن سلسلة أوفيك.
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن عملية الإطلاق تمت من قاعدة بلماحيم الجوية القريبة من ساحل البحر المتوسط جنوبي تل أبيب وأن القمر أظهر بعد دقائق علامات على انه يعمل بنجاح.
وتعتقد إسرائيل والغرب أن أنشطة تخصيب اليورانيوم الإيرانية تهدف إلى انتاج أسلحة نووية وهو اتهام تنفيه الجمهورية الإسلامية الإيرانية. ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل هي القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.