بديل ــ الرباط

حذر مجلس الأمن الوطني الإسرائيلي، اليهود من التوجه إلى المغرب، خلال عطلة عيد الفصح، بسبب التهديدات التي بات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يطلقه، في الوقت الذي يتوقع أن يحل ما يقرب 4000 يهودي، بالمغرب للاحتفال بعيد"الميمونة" منتصف أبريل المقبل.

وحسب يومية "المساء"، فإن المجلس صنف المغرب ضمن الدول التي يجب على اليهود تجنب زيارتها خلال الأعياد اليهودية القادمة، بسبب تزايد التهديدات الإرهابية في عدد من البلدان المجاورة كالجزائر وتونس، حيث استهدف مسلحون سياحا أجانب في متحف "بارود" مما يشكل تهديدا محتملا لسلامتهم.

وأوردت اليومية ذاتها، في عددها ليوم الأربعاء 25 مارس، أن التقرير نصف السنوي للمجلس صنف المغرب ضمن بلدان المنطقة الصفراء حيث "تهديد محتمل مستمر"، وبالرغم من تواجد المغرب ضمن البلدان التي تمثل خطرا أقل على السياح اليهود، إلا أن المجلس حذر من أن الخطر يظل قائما.

وأضافت "المساء" أن الهجوم المسلح الأخير على متحف"باردو" في تونس ومقتل عدد من السياح الأجانب، دفع مجلس الأمن الوطني الإسرائيلي إلى تصنيف تونس والجزائر وموريتانيا ضمن المنطقة الحمراء، بسبب وجود خطر إرهابي مرتفع.