يعتزم عدد من السجناء الأجراء بالسجن المركزي بالقنيطرة رفع عريضة وشكاية جماعية للجهات الوصية قصد إيجاد حل لمشكلتهم المتمثلة في حرمانهم من أجرتهم لمدة طويلة .

وحسب ما أفاد به مصدر مقرب "بديل" فإنه لا حديث وسط السجناء الذين يشتغلون كمساعدين داخل السجن المركزي بالقنيطرة، والذين يناهز عددهم 200 سجين أجير، (لا حديث لهم) إلا عن حرمانهم من أجرتهم لحوالي ثمانية أشهر وسط استياء متزايد.

وحسب نفس المصدر، "أن ازدياد استياء السجناء نتيجة اقتراب عيد الأضحى وحاجتهم لأجرتهم من أجل مساعدة أسرهم خارج السجن على مصاريف العيد".

وأوضح مصدر "بديل" ." فإن هؤلاء السجناء الأجراء يشتغلون مساعدين في أشغال مختلفة داخل المراكز السجنية بأجرة لا تتعدى 15 درهم في اليوم، وجرت العادة إن يتقاضوا 500 درهم كل ثلاثة أشهر على أن تحتفظ لهم إدارة السجن ب 500 درهم أخرى".