تسبب تأخر اشغال إعادة ترميم وتعشيب ملعب المسيرة الخضراء بمدينة آسفي، في استياء جماهيري ضد المكتب المسير للفريق والجامعة الملكية، حيث ترجمت جماهير محسوبة على فريق آولمبيك آسفي غضبها عبر كتابة عبارة "أنقذوا الملعب"، على جدران مختلف أحياء المدينة ووسطها.

ملعب آسفي1

وقال مشجعون في حديثهم لـ"بديل" إنهم يُعانون منذ انطلاق الموسم من مشقة التنقل مع فريقهم إلى ملاعب خارج المدينة كل أسبوع بدون اسثتناء، نظرا لأن ملعب الفريق الرسمي يشهد أشغال حفر وبناء مما يضطر الفريق المحلي إلى استئجار ملعب كرة القدم خارج المدينة بالجديدة أو أكادير أو مراكش.

ذات المصادر، عبرت عن استغرابها من طول مدة الأشغال والتي لم يتم  فيها إصلاح سوى المنصة الخاصة بأعضاء الفرق والمسؤولين، بينما ظلت جنابات الملعب العادية كما هي عليه دون إضافات أو إصلاحات.

ملعب آسفي

من جهته، حمل مكتب التواصل في فريق آولمبيك آسفي مسؤولية تأخر الأشغال إلى الجامعة الملكية لكرة القدم، والتي أكد أنها هي من تشرف على عملية إصلاح الملعب وإعادة تعشيبه من جديد، مضيفا أن عملية الإصلاح تنقسم إلى عدة أشطر.

وأشار مكتب التواصل في اتصال بـ"بديل" أن "الفريق العبدي" راسل عدة مرات الجامعة الملكية لكرة القدم من أجل تسريع وثيرة الاشغال أو ايجاد حل لأزمة الملعب، وبناء على المراسلات المذكورة حلت بآسفي لجنة من العصبة الاحترافية المغربية لكرة القدم لزيارة ملعب الجريفات والوقوف على مدى جاهزيته لاستقبال مقابلات الفريق، مؤكدا أن اجتماعا سينعقد الأسبوع القادم بأسفي بطلب من الفريق تحضره لجنة البنيات التحتية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتسريع وثيرة الأشغال بملعب المسيرة الخضراء ليتمكن الفريق من الاستقبال بملعبه في أقرب الآجال.