قال مصدر أمني، اليوم الأربعاء، إن الشرطة البلجيكية تلقت تحذيراً ضد الإرهاب مفاده أن مجموعة من مقاتلي تنظيم داعش غادروا سوريا في الآونة الأخيرة في طريقهم لأوروبا، ويعتزمون شنّ هجمات في بلجيكا وفرنسا.

كما أضاف مركز الأزمات البلجيكي المعني بتنسيق الاستجابة الأمنية أن التحذير وزع على كل قوات الشرطة في البلاد، ولكن لا توجد على الفور خطط لرفع المستوى الأمني إلى أقصى درجة. وهو المستوى الذي يعني وجود تهديد وشيك بوقوع هجوم.

ونسبت صحيفة (دي.إتش) إلى بيان التحذير الصادر عن خلية مكافحة الإرهاب البلجيكية قوله إن الجماعة "غادرت سوريا قبل نحو أسبوع ونصف كي تصل إلى أوروبا عبر تركيا واليونان بالقوارب من دون جوازات سفر". ولكن لم يتضمن البيان موعد مغادرتهم تحديدا.

وجاء التحذير بعد يومين من هجوم شنه شخص بايع تنظيم داعش وقتل فيه شرطيا ورفيقته في مسكنهما خارج باريس بفرنسا.

ويأتي أيضا بعد 4 أيام من ارتكاب مسلح أعلن مبايعته داعش مذبحة في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بفلوريدا الأميركية.