عاشت ولاية أمن آسفي، يوم الأربعاء 13 ماي، حالة استنفار قصوى بعما تفجرت مواجهات حادة بين رجل أمن برتبة مقدم رئيس، وآخر برتبة ضابط، تطورت أحداثها إلى حد إخراج المقدم لسلاحه الوظيفي وقيامه بتهديد رئيسه في العمل، وهو الحادث الذي خلق ضجة كبرى في صفوف إدارة الأمن.

وذكرت مصادر ليومية "الأخبار"، التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 15 ماي، أن نزاعا حادا جمع مقدم الشرطة مع رئيسه الضابط في الهيئة الحضرية للأمن، بسبب إبعاده من الإشراف عن دورية تقوم بجولات ميدانية في المدينة، وهو الأمر الذي لم يتقبله مقدم الشرطة، الذي دخل في مواجهات حادة وتبادل للاتهامات مع رئيسه برتبة ضابط، قبل أن يشهر مسدس الخدمة في وجهه خلف مبنى ولاية الأمن.