بديل ــ الرباط (الصورة من الأرشيف)

عاين موقع "بديل"، صباح يوم الخميس 12 فبراير، استنفارا أمنيا أمام منزل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بالرباط.

وحسب ما عاينه "بديل"، فقد تواجد مجموعة من رجال الأمن بالزي الرسمي والمدني، وسيارات شرطة، وأخرى تحمل لوحات تابعة للدولة، في محيط المنزل.

وتعذر على الموقع معرفة سبب هذا الاستنفار، عما إذا كان يرتبط بما راج من أنباء حول محاولة "اختطاف" لإحدى المساعدات بمنزل بنكيران، أم لخلفيات أخرى.

وذكر موقع " أنباء اليوم المغربية" أن السيدة التي تشتغل مساعدة بمنزل عبد الإله بنكيران كانت قادمة من مدينة سلا صباح يوم الخميس 12 فبراير، بين الساعة 06:30 و 07:00 صباحا، حيت تقطن مستقلة إحدى سيارات النقل السري، عندما غير سائق السيارة وجهته نحو غابة السهول، بطريق زعير، وعند سؤالها لسائق السيارة عن سبب تغيير لوجهته قام بتعنيفها"، مضيفا نفس الموقع أنه "أمام مقاومة السيدة، قام سائق السيارة بالتوقف والتخلص منها واللوذ بالفرار"، حسب نفس المصدر، دون أن يتسن للموقع التأكد من صحة هذه الوقائع.