من المتوقع أن يتجمع متظاهرون مجددا في عدة مدن في أرجاء الولايات المتحدة يوم السبت للاحتجاج على الرئيس المنتخب دونالد ترامب وسياساته التي يقولون إنها ستلحق ضررا بحقوقهم المدنية بعد يوم من إصابة متظاهر بالرصاص في بورتلاند بولاية أوريجون.

ومن المزمع تنظيم احتجاجات طوال اليوم في نيويورك ولوس انجليس وشيكاجو حيث قال منظمون إنهم يأملون بمواصلة قوة الدفع التي اكتسبوها على مدى الليالي السابقة في أرجاء البلاد بعد صدمة فوز المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة يوم الثلاثاء الماضي.

وقال منظمون في نيويورك في تدوينة على فيسبوك تعلن عن مظاهرة ومسيرة من المنتظر أن تبدأ عند الظهر بالتوقيت المحلي في ساحة يونيون سكوير "يجب أن نتحد على الرغم من خلافاتنا لمنع الكراهية من أن تحكم الأرض."

وقبل ساعات من المظاهرة المنتظرة اصيب محتج بالرصاص في بورتلاند بينما كان يشارك في مسيرة عبر جسر موريسون. وقالت الشرطة إن حياته ليست في خطر.

وقال منظمون على فيسبوك وهم يعلنون عن مظاهرة في حديقة ماك ِآرثر في لوس انجليس يوم السبت "حان الوقت لنا كحركة أن نتحد ونقاوم دونالد ترامب وما يريد أن يفعله بهذا البلد."

وحتى صباح السبت أشار حوالي 100 ألف شخص على فيسبوك إلى أنهم يعتزمون الحضور أو أنهم مهتمون بالمظاهرات المناهضة لترامب في نيويورك وشيكاجو ولوس انجليس حيث أبلغ منظمون المحتجين أنهم لن يسمحوا بالعنف والتخريب.

والمظاهرات سلمية إلى حد كبير حتى الآن رغم أن محتجين في بورتلاند حطموا واجهات زجاجية لمتاجر وألحقوا أضرارا بالسيارات أثناء اشتباكهم مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وطلقات مطاطية لتفريق الحشود.

وألقي القبض على عشرات من المحتجين وأصيب عدد قليل من أفراد الشرطة اثناء الاحتجاجات في بورتلاند ومدن أخرى.

وقال رينس بريبوس رئيس اللجنة القومية للحزب الجمهوري يوم الجمعة إن على المحتجين المناهضين لترامب أن يقبلوا نتائج الانتخابات.