بديل- الرباط

قال عضو المجلس الوطني لجمعية "لاهوادة" الحاج مفضل، صباح السبت 17 ماي، بالمكتبة الوطنية بالرباط، خلال المجلس الوطني الثاني للجمعية، "كنا نجتمع لمدة ثلاثة أيام، خلال لقاء المجلس الوطني على عهد السي بوستة، وحين جاء عباس الفاسي، أصبحنا نجتمع ليومين، وبعدما جاء شباط، أصبح اللقاء لا يتجاوز ساعتين".

وأثار هذا التصريح موجة من التصفيقات وسط، في وقت ظل فيه رئيس الإتحاد العام للشغالين السابق بنجلون الأندليسي، يردد "وسط القاعة "بصح خطير هادشي بصح خطير هادشي".