بديل ـ الرباط

كشفت مصادر مقربة عن حادث اختفاء لوحة للفنان التشكيلي العالمي ماريانو بيتوشي من داخل مقر حزب الاستقلال بتطوان في ظروف غامضة، أنها توجد حاليا بمكتب حميد شباط، بالمقر المركزي لحزب الاستقلال بالرباط.

وأضافت مصادر من حزب الاستقلال وفق ما تورده يومية « المساء » في عددها ليوم الثلاثاء 28 أكتوبر، أنها فوجئت بوجود لوحة الفنان الإسباني بيرتوشي بمكتب شباط، مضيفة أنها ملك لمدينة تطوان بمجملها، باعتبارها تراثا فنيا لا يضاهي للحمامة البيضاء.

وأضافت المصادر ذاتها، أن شباط لم يأخذ لوحة الفنان العالمي بيتوشي لوحدها، بل تم نقل لوحة فنية أخرى للفنان محمد السرغيني، مدير معهد الفنون الجميلة خلال سنة 1957، وهي لوحة تخلد لزيارة الملك محمد الخامس إلى تطوان قادما إليها من الرباط، بعد عودته من المنفى.