بديل- الرباط

أعلن رئيس وزراء كوريا الجنوبية شونغ هونغ- وون استقالته يوم الاحد 27 أبريل،على خلفية غرق عبارة في 16 أبريل الجاري، خلال رحلة بحرية عادية من ميناء أنشيون قرب سول إلى جزيرة جيجو في جنوب البلاد، والتي خلفت أكثر من 300 قتيل ومفقود أغلبهم من تلاميذ ومدرسي مدرسة ثانوية خلال رحلة ميدانية.

وأرجع شونغ استقالته لعدم تمكنه من منع وقوع الحادث، أو التعامل بالشكل الصحيح مع نتائجه، وأضاف أنه شعر كرئيس للوزراء أنه يتعين عليه تحمل المسؤولية وأن يستقيل, وقوبل بانتقادات شديدة عندما زار أهالي الضحايا بعد يوم واحد من الكارثة

وسادت حالة من الغضب بسبب بطء عملية الإنقاذ والتغيير المتكرر للمعلومات التي تقدمها الحكومة , وقد أكد أولياء الطلاب أن الحادث ناجم عن عدم كفاءة السلطات رغم إعلانها أن القضاء أصدر مذكرات توقيف بحق القبطان واثنين من أفراد الطاقم.