توصل موقع "بديل" بوثيقة تتحدث عن استقالة أزيد من ثلاثين عضوا من حزب "العدالة والتنمية" في مكناس.

وعزا المستقيلون قراراهم إلى سلوك القيادة هناك معهم، التي لا تؤمن بمبدأ الإشراك والإستعاب وتدبير الإختلاف بل تؤمن فقط بمبدأ الإقصاء والتهميش وبذل كل جهد من اجل البقاء في القيادة والحفاظ على مواقعها داخل الحزب معتمدة في ذلك على سلوك الكولسة والإقصاء".

واستحضر المستقيلون ما جرى عند إعداد لائحة الحزب لخوض الانتخابات الجماعية، مؤكدين أن هذه القيادة تواجه كل رأي بالتخوين والاستعداء.