أعلن سفير المغرب في موسكو عبد القادر لشهب، يوم الجمعة 24 يوليوز، أن الاستعدادات تجري لزيارة قريبة سيقوم بها الملك المغربي محمد السادس إلى روسيا الاتحادية قبل نهاية هذا العام.

وقال السفير لشهب في تصريح، إن الزيارة الملكية ستعطي دفعة قوية وطفرة نوعية لتعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والمغرب.

وأضاف السفير بحسب ما أكده موقع "إيلاف"، أن خبراء مغاربة من قطاعات الطاقة والصيد البحري والتعاون العسكري التقني وقطاع الطرق والقطاع الفلاحي، زاروا موسكو في إطار التهيئة والتحضير للزيارة الملكية المنتظرة، حيث هناك اتفاقيات عديدة، ستوقع خلال هذه الزيارة وبعض المشاريع الضخمة.

وأشارت وكالة "سبوتنيك" الروسية التي نقلت الخبر عن السفير المغربي، إلى أن الملك المغربي محمد السادس كان قد زار موسكو رسمياً في العام 2002، حيث وقع حينها على الإعلان الثنائي للشراكة الاستراتيجية بين المغرب وروسيا.

وفي العام 2006، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة رسمية إلى المغرب، حيث وقع الطرفان وقتها مجموعةً من الوثائق الرسمية، شملت التعاون في مجال مصائد الأسماك البحرية، ومجال السياحة، فضلاً عن مذكرة تفاهم بين "فنيشتورغ بنك" (البنك التجاري الخارجي) الروسي وبنك التجارة الخارجية في المغرب.

ويعتبر المغرب واحداً من أكبر الشركاء التجاريين لروسيا في أفريقيا.